طواقم الطوارئ

والحصانة

تقيم أجيك حاليًا طواقم طوارئ في عشر قرى بدوية غير معترف بها في مختلف أنحاء النقب. تكون هذه الطواقم متاحة على مدار 24 ساعة لتقديم الخدمات في الحالات الطارئة، مثل: الحرائق، الحوادث، أضرار ناتجة عن حالة الطقس أو أحداث أمنية. تحضر الطواقم إلى موقع الحدث، تتخذ الإجراءات اللازمة، ترافق العائلات المتضررة وتساعدهن على معاودة ممارسة الحياة الروتينية.

تأهيل الطواقم يشمل ورشات عمل خاصة للنساء والأطفال، لمساعدتهن على مواجهة الحالات الطارئة والوقاية منها. تطور منظمة أجيك أيضًا نموذج لشراكات إقليمية بين مختلف الطواقم وبين السلطات والبلدات المجاورة.

ينشط المشروع بالتعاون مع مكاتب الرفاه الاجتماعي في السلطات المحلية، وبتمويل من صندوق المشاريع الخاصة في مؤسسة التأمين الوطني.

من بين الحوادث التي عولجت مؤخرًا: حريق في مسكن مؤقت في القرية غير المعترف بها وادي نِعم في كانون الثاني 2017، ةوفاة طفلين، أبناء عم في الثامنة والعاشرة من العمر، عند انفجار لغم في منطقة كانا يلعبان فيها، نيسان 2017.

يسعى أجيك-معهد النقب حتى عام 2018 إلى إقامة عشرة طواقم في القرى غير المعترف بها وتوسيع نطاق منظومة المتطوعين في طواقم خدمات الطوارئ بـ 30%.

تال شمير

مدير مجال الطوارئ والحصانة الاجتماعية

راتب قرينات

مركّز ميداني

هل أنت قيادي/ة جماهيري/ة، مدير/ة قسم الرفاه الاجتماعي، مدير/ة مركز جماهيري/مركز شبيبة- سنساهم معًا في تعزيز الحصانة الاجتماعية وتحسين طرق معالجة الحالات الطارئة. لإقامة طاقم محلي/إقليمي، اتصلوا بنا: