نمط حياة صحي

في المجتمع البدوي

“نمط حياة صحي في المجتمع البدوي” هو أحد المشاريع الرئيسية في أجيك-معهد النقب، ويشمل فعاليات متنوعة تهدف إلى إتاحة المعلومات، إجراء تدريبات ملاءَمة ثقافيًا وتحسين جودة الحياة.

يهدف المشروع، من جملة الأمور، إلى تقليص الفجوات القائمة بين المجتمع البدوي والمجتمع اليهودي في مجال الصحة.

أعداد المدخنين

نسبة المدخّنين لدى الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 20 عام
العرب 53%
اليهود 29%

التعرض لأضرار التدخين

نسبة التعرّض للتدخين السلبي في المجتمع
العربي 48%
اليهودي 35%

ممارسة نشاطات بدنية

المواطنون الذين تزيد اعمارهم عن 20 وصرحوا انهم يقومون بنشاط بدني
العرب 23%
اليهود 70%

مموغرافيا

نساء بجيل 74-50 افدن باجرائهن فحص التصوير الشعاعي للثدي في السنتين الأخيرتين
العربيات 69%
اليهوديات 76%

ضائقة نفسية

اشخاص تعرضوا لضائقة نفسية عام 2013 وتوجهوا لطلب استشارة من الأخصائيين
العرب 21%
اليهود 39%

البلدات البدوية في إسرائيل-المعترف بها وغير المعترف بها على حد سواء-تعاني من نقص في البنى التحتية، ملوّثات، مخاطر حياتية ونقص حاد في المرافق الرياضية. كل ذلك يؤثر سلبًا على صحة الأفراد ويحول دون تبنيهم لنمط حياة صحي. تشهد العقود الأخيرة انتقال أبناء المجتمع البدوي من نمط حياة شبه رحّال إلى الإقامة في بلدات ثابتة. هذا المسار المركّب لم يحظ بالمرافقة، الإرشاد والرعاية اللازمة من طرف نُظم الرفاه الاجتماعي والصحة في إسرائيل، ممّا أحدث شرخًا عميقا في مبنى المجتمع وعاداته. العديد من السكان الذين انتقلوا للسكن في البلدات الثابتة يعانون من السمنة الزائدة، السكري، فرط ضغط الدم، أمراض القلب، أضرار التدخين، سوء التغذية والضغط النفسي.

يسعى أجيك-معهد النقب لتعزيز الوعي الصحي لدى أبناء المجتمع البدوي وللوقاية من المشاكل الصحية بواسطة ورشات عمل حول التغذية السليمة ونمط الحياة الفعّال والسليم، تفعيل صالة رياضية وورشات عمل صحية للنساء، تنظيم مجموعة مشي في البلدات وتفعيل منظّومة مركّزات في مجال الصحة في مستشفى سوروكا.

شركاء في المشروع

فهيمة عطاونه

مديرة قسم الصحة

مدير/ة قسم الرفاه في سلطة محلية، مدير/ة موارد بشرية، مدير/ة مركز جماهيري/مركز شبيبة، مشغّل/ة- سنقود معًا نمط حياة صحي في المجتمع. لتنسيق موعد لإقامة ورشات عمل، تواصلوا معنا