التشغيل

والمصالح الاجتماعية

يواجه المجتمع العربي البدوي في النقب العديد من التحديات في مجال التشغيل والتطور الاقتصادي.

نسبة البطالة تبلغ

لدى الرجال
30%
لدى النساء
80%

النقص الحاد في الاستثمارات الحكومية على مر السنين، البعد الجغرافي عن المراكز الصناعية وصعوبة الاندماج في سوق العمل الإسرائيلي هي عوامل تساهم في موضعة أبناء المجتمع العربي البدوي في النقب في أسفل السلم الاجتماعي-الاقتصادي في إسرائيل.

ينشط أجيك-معهد النقب منذ حوالي عقد من الزمن في تطوير حلول خاصة ومبتكرة لقضية التشغيل والتي تدمج بين الجوانب الاجتماعية والآليات التجارية. نؤمن أنه يتوجب على المجتمعات أن تبادر بنفسها لتطوير الحلول الأكثر ملاءمة لاحتياجاتها ولنمط حياتها، إلى جانب الانخراط في البرامج الحكومية.

"الأهل شركاء"

طواقم الحصانة المجتمعية