نساء

ينسجن حلمًا

مشروع “نساء ينسجن حلمًا” انطلق عام 2011 وهو معد للنساء التي تتراوح أعمارهن بين 25 و45 عام، واللاتي لم يندمجن من قبل في عالم العمل ولا يمكنهن الاندماج في البرامج التحضيرية لعالم العمل لأسباب مختلفة. المشروع يؤهل النساء المشاركات فيه للاندماج في سوق العمل أو إقامة مصلحة صغيرة خاصة بهن.

النساء المشاركات في المشروع يحضرن لقاءين جماعيين في الأسبوع على مدار ستة أشهر. خلال هذه اللقاءات، تبلور النساء هوية مدعّمة، يكتسبن التأهيل المهني، اللغة والأدوات اللازمة، ويعززن ثقتهن بذاتهن. كل ذلك يساعد المشاركات على إحداث تغيير في الوضع الاقتصادي-الاجتماعي لعائلاتهن، مما يؤثر إيجابًا على مكانتهن في العائلة والمجتمع. في نهاية سلسلة اللقاءات، تحصل كل امرأة على خطة شخصية ومرافقة للاندماج في سوق العمل أو لإقامة مصلحة تجارية صغيرة.

ينشط البرنامج في رهط، حورة واللقية، ويتكون من سبع مجموعات تضم 100 امرأة.

ستقام قريبًا مجموعات إضافية. شاركت في البرنامج حتى يومنا هذا 250 امرأة، أقام نصفهن مصالح صغيرة في مجاليّ التجميل والطهي، بينما اندمجت البقية في عالم العمل كأجيرات في مختلف الأماكن.

״أنا مؤمنة بأنّ النساء اللاتي يتحملن المسؤولية على حياتهن إيمانًا منهن بقدرتهن على إحداث تغيير يستطعن تحسين جودة حياتهن وحياة أطفالهن للمدى البعيد. الطريق إلى تقدم النساء في المجتمع البدوي تمر عبر النساء أنفسهن. هذه المجموعات تحقق النجاح التدريجي بشكل مشترك، مما يساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية التي تحترم قيم وعادات المجتمع البدوي".
نادية المالحي
مديرة البرنامج

ينشط المشروع بالتعاون مع أقسام الرفاه الاجتماعي في السلطات المحلية ومركز التشغيل المحلي ريان.

نادية المالحي

-مركزة مشروع نساء ينسجن حلمًا

هل تعملون في مجال دعم عمل النساء؟ انضموا إلى شركائنا