سنة من أجل

المجتمع العربي-اليهودي

يهدف مشروع “سنة من أجل المجتمع العربي-اليهودي” إلى بناء شراكة حقيقية بين الشباب العرب واليهود في ربيعهم الثامن عشر. في إطار البرنامج، الذي يستغرق سنة واحدة، يمر المشاركون بمسار تغيير إدراكي مشترك من خلال ورشات عمل واستكمالات، ويحاولون معًا بناء رؤية مستقبلية لحيز مشترك مُحتمل. في نهاية سنة المشروع، يؤدي المشاركون دور سفراء في مجتمعاتهم، يساهمون في التشجيع على الحوار والنشاط الجماهيري لدى أقرانهم ويسعون لتحقيق رؤية المجتمع المشترك. ينضم خريجو البرنامج إلى منظمة الخريجين العربية-اليهودية التي تقام في هذه الفترة.

انطلق مشروع “سنة من أجل المجتمع العربي-اليهودي” عام 2002. على مدار سنوات تنفيذ المشروع، تطوع فيه حوالي 500 شاب وشابة. صحيح لعام 2017، ينشط المشروع بنطاق 4 مجموعات مشتركة: مجموعتين في النقب، مجموعة في اللد بالتعاون مع جمعية “مواطنون يبنون المجتمع”، ومجموعة في يافا بالتعاون مع جمعية صداقة-ريعوت. يشارك في كل دورة حوالي 70 شاب وشابة.

خلال الأسبوع، تتطوع كل مجموعة، والمكونة من شبيبة عربية ويهودية، في مدارس ابتدائية وثانوية يهودية وعربية. يعمل المتطوعون مع مجموعات طلابية صغيرة ويساعدون المدرسين في مجالات تخصصهم. تزامنًا مع ذلك، تقيم المجموعات أنشطة لا منهجية في المدارس وفي منظمة الشبيبة أجيك. تنظم المجموعة أسبوعيًا يومًا للتعلم المشترك الذي يشمل تدريبًا مهنيًا، تعارف ثقافي متبادل وحوار بين الهويات المختلفة.

ينشط البرنامج بالتعاون مع الحركة الكشفية التي شارك خريجوها اليهود في السنة الخدماتية (مجموعة النواة “بميدبار”)

רוז עמאר

מנהלת תכניות שנת התנדבות

הצטרפו ליצירת שותפות ערבית יהודית